الرئيسية - دولي - مراسلنا في فلسطين المحتلة مصعب العتر | العدو الصهيوني مستمر بـ استهداف المدنين في غزة و المقاومة مازالت تصمد و ترد
Loading...

مراسلنا في فلسطين المحتلة مصعب العتر | العدو الصهيوني مستمر بـ استهداف المدنين في غزة و المقاومة مازالت تصمد و ترد

ارتفعت اليوم حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ 21 يوما إلى 1049 شهيدا وإصابة 6000 جريح بعد استشهاد مواطنة وفتى متأثران بجراحهما في مستشفى الشفاء في غزة – أعلنت عصابات الاحتلال الاسرائيلية ، صباح اليوم الأحد، انتهاء الهدنة الانسانية التي كان قد أقرها الكابينت الاسرائيلي ليلة أمس حتى منتصف الليلة القادمة.

وقال منسق اعمال حكومة العدو الاسرائيلي في الضفة الغربية ” يؤاف مردخاي “في بيان للصحافة “سنرجع لوضع ما قبل 24 ساعة”، مطالبا سكان مناطق التماس عند حدود قطاع غزة العودة الى الاماكن التي كانوا يحتمون فيها قبل 24 ساعة وعدم البقاء في بيوتهم التي عادوا اليها خلال التهدئة، وعلى وجه الخصوص سكان المناطق الحدودية في بيت حانون وبيت لاهيا والشجاعية والبريج والمغازي وخان يونس وعبسان الكبيرة وعبسان الصغيرة وخزاعة- استشهد أربعة مواطنين في محافظتي الوسطى وخان يونس واصيب آخرون في تجدد القصف المدفعي والجوي الذي استهدف مناطق مختلفة من قطاع غزة بعد تهداة امس. وفي المحافظة الوسطى اعلن الدكتور اشرف القدرة استشهاد اثنين من المواطنين شرق المنطقة الوسطى هما: ابراهيم خليل الديراوي (27 عاما) علاء ناهض مطر (24 عاما) كما اطلقت المقاومة الفلسطينية رشقات من الصواريخ صباح اليوم الاحد على عدة مدن وبلدات اسرائيلية، على الرغم من إعلان إسرائيل هدنة انسانية من طرف واحد حتى منتصف الليل القادم قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة، د. أحمد بحر، إنه لا يوجد خيار أمام الكابينت الاسرائيلي الا الإعلان عن فشل الحرب على قطاع غزة ورفع الراية البيضاء بدل الاعلانات المتكررة بوقف اطلاق النار لساعات.

وذكر بحر في تصريح أصدره المكتب الإعلامي للتشريعي، اليوم ، أن العدو الاسرائيلي يتخبط بشكل كبير في قراراته ازاء التعاطي مع عدوانه الهمجي على قطاع غزة ، مجدداً التأكيد أن المقاومة انتصرت في هذه المعركة وعلى الاحتلال الاسرائيلي وأعوانه دفع استحقاقات هذا الانتصار للشعب الفلسطيني والقبول بشروط المقاومة.

قال نائب وزير الخارجية الإيراني للشوؤن العربية أمير عبد اللهيان السبت إن بلاده “تدعم المقاومة في فلسطين ولن نسمح ان يتمكن الكيان الصهيوني من تحقيق آماله وتطلعاته”.

وخلال مؤتمر صحافي عقده بعد لقائه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيروت التي وصلها اليوم، أبدى عبد اللهيان اعتقاده أن “المقاومة الفلسطينية في غزة لديها إمكانات كبيرة من أجل الاستمرار في المواجهة”، مشيراً إلى أنها “خلال الأسابيع الثلاثة لم تستنفد المقاومة سوى 3 بالمئة من إمكاناتها العسكرية”.

وقال عبد اللهيان إن “إيران تتابع المواقف المميزة للبنان في مجال دعم المقاومة الفلسطينية في غزة”. ورأى نائب وزير الخارجية الإيراني أن “إسرائيل إذا استمرت في عدوانها على غزة من دون الالتفات إلى الشروط التي وضعتها المقاومة، فإن الأخيرة ستتصرف بالشكل المناسب”، مستغرباً ما أسماه الصمت المشبوه الذي تبديه بعض الأطراف والدول تجاه العدوان الهمجي الذي يتعرض له الفلسطينيون في غزة”

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

Loading...