الرئيسية - نجوم ومشاهير - العرض الخاص لفيلم “الأب” للمخرج باسل الخطيب بسينما سيتي
Loading...

العرض الخاص لفيلم “الأب” للمخرج باسل الخطيب بسينما سيتي

شهدت صالة سينما سيتي يوم الخميس 22/12/2016 العرض الخاص للفيلم السينمائي “الأب” لمخرجه باسل الخطيب صاحب الثلاثية السينمائية (مريم – الأم – سوريون) التي حققت نجاحاً كبيراً في السنوات الثلاث الماضية ونال عنها جوائز محلية ودولية، ليكون فيلم الأب رابع عمل للخطيب من إنتاج المؤسسة العامة للسينما.

العرض يأتي برعاية شركة سيريتل في ثاني تعاون لها مع المخرج الخطيب بعد فيلم “سوريون” الذي حصد عنه جائزة أفضل مخرج عربي في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي وجائزة لجنة التحكيم الخاصة كأفضل فيلم في المهرجان الدولي لسينما المقاومة بطهران.


تدور أحداث الفيلم عن أب يبذل كل ما باستطاعته لينجو وعائلته من الموت والحصار الذي يفرضه تنظيم “داعش” الإرهابي على البلدة التي يقطنون فيها.. تتوالى الأحداث والمواقف.. يفشل مرة وينجح مرة أخرى ليكون في النهاية الحدث الأهم الذي يقوم به الأب والذي يجسد شخصيته الفنان أيمن زيدان”.
فيلم الأب بطولة الفنان الكبير أيمن زيدان وعدد من النجوم السوريين ومنهم: روبين عيسى، يحيى بيازي، علاء قاسم، جابر الجوخدار ووفاء موصللي كضيفة شرف وغيرهم.
سيناريو وحوار: د. وضاح وباسل الخطيب والموسيقى التصويرية للأستاذ سمير كويفاتي، وأحمد عبدالله في التصوير وباسل عبد الله في إدارة الإنتاج.
تم تصوير الفيلم في تلكلخ، الزارة، مشتى الحلو، وبعض القرى المجاورة لقلعة الحصن واستمر لمدة خمسة أشهر تقريباً.

وقد تم أمس خلال العرض الخاص للفيلم  تكريم مخرج  العمل وأبطاله برعاية شركة سيريتل ,  الخطيب وفي تصريح للصحافة ، أشار إلى أنه بتكريم سيريتل للقائمين على إنجاز الفيلم والذي يعبر عن التكامل بين الجهات المعنية سواء المنتجة للفيلم في إشارة منه إلى المؤسسة العامة للسينما أو رعاية سيريتل للعمل لافتاً إلى أنه يشكل مكسبا للطرفين في المرتبة الأولى لصانعي العمل وأيضا للمؤسسة.
وتابع الخطيب خلال تصريحه: “في النهاية نعمل جميعا تحت مظلة الوطن، عنوانها الأكبر سورية وأن أي عمل فني سينمائي سوري من مصلحتنا أن نتعاون جميعا لإبرازه وإعطائه حقه من الاهتمام”.


ورأى الخطيب أن ما لمسه من انطباعات وجدانية لدى قسم كبير ممن شاهدوا العرض الأول للفيلم وتفاعلهم مع إحداثه وشخصياته منوهاً إلى أنه بحد ذاته إنجاز للفيلم ومؤشراً لنجاحه.
وأوضح مخرج فيلم “الأب” أن إنتاج أفلام عن تداعيات الحرب على سورية هو ليس استثمارا للأزمة وإنما تعبير عن واقع الحال الذي يعيشه السوريون”، مشيرا إلى أنه من الصعب في أعمال فنية وسينمائية أن يتمكن المخرجين من عكس الواقع لان المأساة على أرض الواقع هي أبشع بكثير من أن يستطع أي فيلم أن يعبر عنه.


من جهته، أوضح الفنان أيمن زيدان أن إنجاز الفيلم يؤكد الإصرار على ثقافة الحياة ومواجهة ثقافة الموت في ظل الحرب التي تتعرض لها سورية، لافتا إلى الدور المنوط بالفنانين السوريين في مقاربة الواقع، ومشيرا إلى أن الأفلام التي تؤرخ الواقع في هذه الظروف ستؤرخ آلام السوريين ومعاناتهم جراء الإرهاب.

حضر العرض وزير الثقافة محمد الأحمد وعدد كبير من الفنانين والمخرجين ومتذوقي الفن والعاملين به في صالة سينما سيتي بدمشق  .

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

Loading...