الرئيسية - لقاءات - بمناسبة أعياد الميلاد .. تكريم 60 طفلاً يتيماً في كنيسة السيدة بدمشق

بمناسبة أعياد الميلاد .. تكريم 60 طفلاً يتيماً في كنيسة السيدة بدمشق

خاص لـسوريا الإعلامية | شذى معلا
لكل إنسان منا في هذه الحياة نصيبه منها ,فهناك من ينعم الله عليه بالمال والعائلة وهناك من يأخذ الله منه شيئاً هاماً ليختبر صبره, ومن هؤلاء المحرومين الأطفال الأيتام ومن أجل زرع البسمة في حياتهم، وبمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية نظم مركز الثقلين الخيري بالتعاون مع مبادرة الفينيق السوري حفل تكريم يضم 60 طفلاً من دار القديس غريفوريوس ودار القديس ماربولوس والقديس بندلايمون وذلك في كنيسة السيدة بدمشق .

رحاب أسعد مدير مركز الثقلين الخيري أكدت أن التواجد مع هذه الشريحة من الأطفال اليوم في هذه المناسبة هو الفرح بذاته عندما نرى الفرحة على وجوههم لأن الطفل هو الذي يعطينا الفرح وبرغم كل مانقدمه لن نستطيع أن نعوضهم عن فقدان أعز شئ في حياتهم.

من جانبها هند راضي عضو مبادرة الفينيق السوري قالت .. أن البسمة التي نزرعها في قلوب هؤلاء الأطفال الذين فقدوا أهلهم إما نتيجة الحرب أو حتى قبل الحرب هي أعظم إنجاز لنا , خاصة أننا اخترنا كنيسة السيدة بدمشق لكي يرى الجميع أن سوريا هي مهد الحضارات والأديان والمحبة والسلام .. مسلمين ومسيحين لافرق بيننا اجمتمعنا من أجل بسمتهم وليعلموا أنهم ليسوا أيتاماً بل نحن سنكون أهلهم ومعهم في كل خطوة , وتعتبر هذه المبادرة رسالة إلى العالم الخارجي ليعملوا أن سوريا معادلة صعبة لايمكن حلها .

الأستاذ عبيدة الطويل عضو إدارة مؤسسة الفينيق السوري  قال .. إن فعالية تكريم الأطفال جاءت نتيجة تعاون مع مركز الثقلين من خلال حفل ولو بسيط لنستطيع من خلاله زرع البسمة والأمل في قلوبهم , مؤكداً على المساعي الحثيثة التي تبذلها المؤسسة لتوسيع نشاطاتها .

من ناحيته أكد الأب رأفت أبو نصر كاهن رعية كنيسة السيدة ,على أن العمل الإنساني للأطفال دائماً يكون له وقع خاص عند الجميع لانه يزرع ابتسامة أمل لهذا اليتيم وكل طفل هو إبن هذه الكنيسة التي تجمع جميع أطياف المجتمع السوري.. تضمن الحفل مشاركة الأطفال طعامهم وتوزيع الهدايا ..

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *