الرئيسية - بقلم رئيس التحرير - عند الالم …اين نبحث عن الأمل ..؟؟!!

عند الالم …اين نبحث عن الأمل ..؟؟!!

 

سوريا الإعلامية – عزام الكنج

 

قاسى السوريون خلال الاربع سنوات الماضية أبشع انواع الظلم واساليب العنف والتعنيف وتحولت الى ظاهرة تفشت في المجتمعات السورية كافة …

تمحورت تلك الاساليب في الذبح والاقتتال والتهجير والتخوين تحت عناوين سياسية او دينية بدعم خارجي لزيادة الاثار التي تنتج عن تلك الممارسات والتي هدفها باختصار “الابادة” …

سوريا الدولة التي عنونت التحدي والصمود من خلال قوة جيشها وثقافة الانتماء السورية ضد الفكر التكفيري الذي غزى المنطقة ومحاولات ترقيع الاخطاء الممارسة من قبل بعض الشخصيات التي استلمت مكان المسؤولية تجاه الشعب السوري …

كانت لفئة الشباب النصيب الاكبر من تداعيات الازمة السورية فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر الامل او اللحاق برفاقه الذين استشهدوا على الارض السورية …

حاول الشباب السوري رغم كل تلك الممارسات الخروج من الواقع المعيشي السيء اما بتطوعه في احدى القوات الرديفة للجيش للحصول على مبلغ من المال يسنده او يسند بها عائلته واما بسفره او هجرته بطريقة غير شرعية عن طريق الابحار الى أوربا …

وكالعادة يستغل التجار اي ظرف واي حالة تمر بها تلك الفئة لاستغلالها فجهزت القوارب واعلنت رحلات الموت الى بلاد الاغتراب طمعا بما سيحصلون عليه من اموال تلك الفئة المستغلة من كافة النواحي من دون اي تامين او احتمال بالنجاة بتلك القوارب ….

رغم كل تلك التحديات لا يزال الصمود السوري بارزا يبحث عن الأمل بين أنقاض احلامه المتهاوية …

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *